الأخبار العاجلة

RSS
الصفحة:

التدريب الاخير قبل مباراة نابولي




ميلان– اجرى فريق ميلان مساء الاحد  تدريبه الاخير قبل مباراة الغد امام نابولي  لحساب الاسبوع 26 من الدوري الايطالي لكرة القدم ، وفي نهاية التدريب اختار مدرب الفريق 24 لاعبا للمباراة وهم" ابياتي، دونارما، ليفيرا. أباتي، أليكس أنتونيلي، كالابريا، دي شيلو، رومانيولي، سيميتش، زاباتا، بيرتولاتشي بونافنتورا، خوسيه ماوري، ;كوسكا لوكاتيلي، مونتوليفو، بولي؛ باكا، بالوتيلي، بواتينغ، هوندا، مينيز، نيانج.


المدرب ميهايلوفيتش يحتفل بعيد ميلاه الـ 47

ميلانو - عيد ميلاد سعيد لمدربنا سينيسا ميهايلوفيتش، الذي ولد في مثل هذا اليوم، 20 فبراير عام 1969.

وفي اول موسم له مع الفريق قاد المدرب الصربي الفريق الى قبل نهائي كاس ايطاليا، وهو نجح بقيادة الفريق كذلك بنجاح في بطولة الدوري . الجميع في النادي يقول للمدرب كل سنة وانت بالف خير


ميلان يحتفل برئيسه برلسكوني

 

من 20 فبراير 1986 الى 20 فبراير 2016 ميلان يحتفل بثلاثين عاما من رئاسة برلسكوني للنادي.


ميلان: من 20 فبراير 1986 الى 20 فبراير 2016 ميلان يحتفل بثلاثين عاما من رئاسة برلسكوني للنادي.

ومنذ فبراير 20، 1986 ومرور 30 عاما، حقق النادي  28 لقبا، حيث نجح برلسكوني من اعادة النادي الى اعلى المراتب وهو كان احد الاسباب الرئيسية بتحقيق كل تلك الالقاب، ولذلك فقد اعد النادي حملة اعلامية هامة للاحتفال برئاسة برلسكوني في النادي من قبل المشجعين في جميع انحاء العالم، وعلى جميع القنوات على شبكات التواصل الاجتماعي، من خلال عرض اهم الصور والمناسبات في تاريخ ميلان.

لذلك سيقوم ميلان تنظيم حفل خاص من اجل تكريم الرئيس برلسكوني قبل مباراة ميلان مع تورينيو غدا.

وايضا قرر ميلان السماح لمن ولد في تاريخ 20 فبراير الدخول الى متحف النادي مجانا.

برلسكوني يحتفل بـالذكرى الـ 30 مع الروسونيري

ميلان: يحتفل سيلفيو برلسكوني اليوم الأربعاء بذكرى مرور ثلاثين عاماً على توليه رئاسة نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم.
وامتلك برلسكوني فريق الروسونيري منذ 10 فبراير/شباط 1986 على اثر هروب الرئيس السابق جوزيبي فارينا بأموال الخزينة.
ووعد برلسكوني البالغ حينها (49 عاماً) برفع ميلان إلى مصاف الكبار من خلال مقولته الشهيرة "سأجعل العالم يعرف إيطاليا على أنها بلد نادي الميلان".
وبفضل تخطيطه الجيد وتعاقداته مع لاعبين مميزين مثل الهولنديين فان باستن ورود غوليت، استطاع برلسكوني أن يدفع ميلان نحو كسر جفاء الألقاب الذي أمتد لـ 10 سنوات والفوز بلقب الدوري الايطالي موسم 1987-1988.
ووفق صحيفة "كوريري ديللو سبورت" فان برلسكوني دفع ما يزيد عن 715 مليون يورو منذ امتلاكه للنادي.
وخلال فترة رئاسته للميلان حقق برلسكوني 28 لقباً وهم كالآتي:
 الدوري: (1987-1988, 1991-1992, 1992-1993, 1993-1994, 1995-1996, 1998-1999, 2003-2004, 2010-2011).
السوبر الإيطالي: (1988،1992،1993،1994،2004،2011).
كأس ايطاليا: (2002،2003).
دوري الأبطال (1988-1989، 1993-1994،2002-2003،2006-2007).
كأس السوبر الأوروبي: (1989،1990،1994،2003،2007).
كأس القارات والعالم للأندية: (1989-1990-2007).

ميلان يفوز على جنوى

ميلان: تغلب فريق ميلان على ضيفه جنوى (2-0) في اللقاء الذي جمعهما الأحد 14 فبراير/شباط، وذلك ضمن منافسات المرحلة الـ 25 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

افتتح المهاجم الكولومبي كارلوس باكا التسجيل للروسونيري بهدف مبكر أحرزه بحلول الدقيقة الخامسة من انطلاق صافرة البداية، وضاعف الياباني كيسوكي هوندا النتيجة في الدقيقة الـ 63. ومن ثم سجل المهاجم اليسيو تشيرشي هدف جنوى الوحيد في الوقت المحتسب بدلا عن الضائع للمباراة التي جرت على ملعب "جوزيبي مياتزا"، في ضواحي سان سيرو.


وحصد ميلان النقاط الثلاث، بعد هذا الفوز الثمين، ورفع بها رصيده إلى 43 نقطة، وعزز موقعه في المركز السادس. بينما المقابل، تجمد رصيد جنوى عند 25 نقطة، ويحتل المركز السادس عشر حتى الآن في جدول ترتيب الكالتشيو.

المؤتمر الصحفي قبل مباراة جنوى

ميلان: تحدث مدرب ميلان ميهايلوفيتش لوسائل الاعلام خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق مباراة ميلان مع جنوى لحساب الاسبوع 25 من الدوري الايطالي لكرة القدم وقال قلت سابقا أن هذا الدور هو للانتقام من دور الذهاب.. لكن إن استمررنا في ضيله النقاط أمام الفرق التي هي أدنى منا في جدول الترتيب.. فسنندم على ذلك نهاية الموسم..

وتابع: المهم هو تحقيق نتيجة جيدة أمام جنوى بعد التعادل أمام أودينيزي... فالخوف من النتيجة ليس من الأداء...نحن لا يمكن أن نضع سوء الحظ السبب الوحيد لضياع النقاط منا هذا الموسم... هناك الكثير من المباريات التي أخطأنا فيها ودفعنا ثمن أخطائنا...يجب أن يكون هناك المزيد من الشر والغضب والنجاعة أمام المرمى...نحن لا نستطيع تحقيق سلسلة انتصارات متتالية كنابولي (8 مباريات) أو اليوفي (13 مباراة).... فارق الإمكانيات يصب في صالحهم..

واضاف: بعد اليوفي ونابولي... نأتي في المرتبة الثالثة في أصعب الفرق التي تستطيع الفوز عليها حاليا في إيطاليا... روما بالنظر إلى جودة لاعبيه يجب أن يكون في مركز أفضل...

عن مينيز: هو عائد من إصابة و فترة توقف طويلة و من الطبيعي أن لا يكون جاهز و لكن الأمر يعتمد عليه ليبرز قوته و جاهزيته.

RSS
الصفحة: